متاجر الإمارات تستعد للإحتفال بالأعياد الهندية

يستعد المواطنون الهنود في مختلف أنحاء العالم بالإحتفال بالأعياد الهندية والتي تعتبر بمثابة أيام الفرح والسرور التي تمر علي المواطنين الهنود في جميع انحاء العالم حيث تختلف مظاهر الإحتفال بالأعياد في الهند عن باقي دول العالم حيث تتنوع الطوائف والأديان داخل دولة الهند وكل طائفة لها عيد خاص بها ولكن في المجمل تعطي الأعياد الهند المزيد من الأجواء اللطيفة والتي تجذب إهتمام السائحون من مختلف دول العالم.

متاجر الإمارات تستعد للإحتفال بالأعياد في الهند

امازون الامارات

تستعد العديد من متاجر الإمارات بالإحتفال بالأعياد الهندية حيث تقوم أغلب المتاجر داخل دولة الإمارات العربية المتحدة بالعمل علي توفير المزيد من الأزياء وكذلك المنتجات الخاصة بالإحتفال وذلك للمواطنين الهنود المقيمين في دولة الإمارات وبالأخص يقوم متجر أمازون الإمارات بتوفير مجموعة كبيرة من البضائع داخل الإمارات مع عمل خصومات رائعة وذلك خلال أيام الإحتفالات الخاصة بالمواطنين الهنود.

كود خصم فوغا كلوسيت بمناسبة الأعياد

فوغا كلوسيت

قام متجر فوغا كلوسيت داخل الإمارات بتوفير كود خصم خاص للمواطنين الهنود الراغبين في الحصول علي خصومات علي طلباتهم من المتجر حيث يعمل المتجر علي توفير المزيد من البضائع والتي تناسب إحتياجات المواطنين الهنود مع تقديم خصومات رائعة وذلك من خلال إستخدام كود خصم فوغا كلوسيت الخاص بأيام الأعياد والذي يعطي خصومات رائعة علي المنتجات المختلفة التي يقدمها المتجر خلال أيام العطلات.

عن الأعياد في الهند

العيد في الهند

يحتفل الهنود بيوم مقدس لديهم يسمي الماهالايا وهو عيد خاص بالهنود الهندوسين حيث يقوم فيه الأفرا بالصلاة علي أقاربهم وتتمثل أغلب الإحتفالات داخل مدينة احمد اباد الواقعة في غرب دولة الهند والماهالايا طبقا للعقيدة الهندوسية هو علامة اليوم الذي تم خلف دروجا فيه ويقوم دروجا ذو العشر أسلحة بتدمير الشيطان والتخلص منه وهو الشيطان الخاص بالملك أسورا.

اما بالنسبة لعطلة اونام فهي عطلة هندية يحتفل بها الهنود بشكل عام ويحتفل بها بالأخص شعب كيرالا ، وهي واحدة من المهرجانات الخاصة بالعبادات في الهند ويتم عقدها كل سنة اعتمادًا على تاريخ ملاوي في ثمانية أو تسعة ومدة هذه العطلة هي 10. الأيام التي يأكل خلالها المحتفلون الأرز ويقطعون الزهور في بعض الأحيان ويزينونها في مسابقات يتم تنظيمها خصيصًا لها في نفس العطلة.

وهناك ايضا عيد راما نافامي والذي هو واحد من أشهر المهرجانات الهندوسية ويعرف بعيد راما وتقام الإحتفالات في الهند 9 أيام كاملة يتم خلالها السباحة في النهر المقدس طبقا للإعتقاد الهنودسي وعقد راما نافامي هو وحد من الأعياد التي تقام في شهر ابريل من كل عام وبالتحديد في اليوم الرابع عشر من أبريل.

خصومات حول العالم يتمتع بها المواطنين الهنود

اعياد الهنود

فالأمر ليس مكتفي علي الهنود المقمين في دولة الإمارات العربية فبالإضافة اليهم يتمتع معظم المواطنين الهنود حول العالم بالعديد من الخصومات حيث تحرص المتاجر الإليكترونية في العالم علي عمل خصومات ضخمة علي العديد من المنتجات لديها وذلك حتي يتمتع المواطنون الهنود بكل دول العالم بهذه الخصومات وحتي يحصلو علي افضل خصم وتوفير ممكن خلال إحتفالهم بأعيادهم.

الهنود في الإمارات ومتعة التسوق

يتمتع المواطنون الهنود في دولة الإمارات العربية المتحدة بحرية أكبر في التسوق نظرا لما تملكة الإمارات من متاجر ومحال مختلفة بالإضافة الي العدد الهائل من المولات التي يتوفر فيها العديد من المنتجات التي تناسب الأذواق الهندية والتي تحرص ان تكون واحدة من أكبر الدول في العالم التي تحتوي علي مراكز تسوق كبيرة ومختلفة يتوفر فيها كل مايحتاجة المواطنون من مستلزمات وبضائع وغيرها من الأشياء الهامة.

الهنود .. هم اباطرة رواد الاعمال في دولة الامارات العربية المتحدة !

الهنود .. هم اباطرة رواد الاعمال في دولة الامارات العربية المتحدة !

رجال الاعمال الهنود في الامارات

قد اصدرت مجلة فوربس الشرق الاوسط و هي المجلة الشهيره المختصه بشؤون الاقتصاد و المال و الاعمال قائمتان تتضمنان اكثر شخصيات من دولة الهند قد نجحت نجاحا باهرا في تحقيق و انشاء مجموعه من الكيانات الاقتصادية الرائده في شتى المجالات في دولة الامارات العربيه المتحده و تتضمن القائمة اكثر من 150 شخصا ما بين ريادي و مدير تنفيذي في الشركات العربية و الهندية و الشركات الاماراتيه و الشركات متعددة الجنسيات ..

الهنود في الامارات

و قد ورث بعضا من قادة هذه الشركات شركات تدير اعمالها في المنطقة منذ عقود طوال و تعمل هذه الشركات في اكثر من اربع و عشرون قطاعا مختلفا و تقع المقرات الرئيسيه لاكثر من 90 % من هذه الشركات داخل حدود الامارات العربية المتحده .. و سنتعرض هنا لاهم الشخصيات الهندية في مجال رياده الاعمال بدولة الامارات ..

الهنود الاغنى في الامارات

  • سونيل فسواني و هو يعمل كرئيس مجلس ادارة مجموعة stallion group و تقدر ثروته بما يقارب 2 مليار دولار ..
  • يوسف علي و هو المدير العام لشركه lulu group الدولية الشهيرة و تقدر ثروته باكثر من 4 مليار دولار ..
  • موكيش جاجتياني و هو رئيس مجلس ادارة و مؤسس لشركة landmark و ثروته اكثر من 4 و نصف مليار دولار امركي  ..
  • الدكتور بي ار شيتي مؤسس مستشفيات NMC , و مؤسس UAE  لتداول الاوراق المالية بصافي ثروة تقدر بأكثر من 2 مليار دولار ..
  • السيد صني فاركي رئيس مجلس ادارة GEMS للخدمات التعليميه بصافي ثروه تقدر بأكثر من 2 مليار دولار امريكي ..
  • بي ان سي مينون مؤسس شركه Sobha بصافي ثروة يقدر بمليار و نصف دولار امريكي ..
  • ازاد موبين رئيس مجلس ادارة DM group بصافي ثروة تقدر ب مليار و نصف دولار امريكي ..
  • راجين كلاتشاند مؤسس شركة Dodsal group
  • بي رافي بيلاي المدير العام لشركه RP بصافي ثروة تزيد عن 3 و نصف مليار دولار ..
  • د شمشير فياليل المدير العام لشركة VPS للخدمات الطبية ..
  • سانجيف تشاداا و هو يعمل كرئيس تنفيذي لشركة بيبسي العالمية الشهيره في منطقة الشرق الاوسط كاملة و افريقيا الشماليه و هو مقيم في الامارات ..
  • السيد سانجيف كاكار و هو نائب رئيس شركة Unilever في منطقة الخليج العربي و الشرق الاوسط و شمال افريقيا و روسيا و اوكرانيا ..
  • السيد راجافان الرئيس التنفيذي لبنك الدوحه و هو مقيم في دولة قطر ..
  • السيد سانجاي مانشاندا الرئيس التنفيذي لمجوعه النخيل و هو مقيم في الامارات العربية المتحدة ..
  • السيد فيشيش بهاتياا الرئيس التنفيذي ل جامبو للخدمات الاليكترونيه و هو مقيم في امارة دبي ..

هنود دبي

و من المعروف ان الاقتصاد الهندي يعتمد على الصناعات و الكيانات التجارية العملاقه و لكنه يعتمد ايضا على العدد الكبير جدا من العمالة الهندية المنتشرة بكثرة في كافة دول العالم اذ ان الرعايا الهنود يقومون بدعم اقتصاد البلاد عن طريق الحجم الهائل من التحويلات بالعملة الاجنبية الى البلاد فالرعايا الهنود الذين يعملون في دول مجلس التعاون الخليجي يقومون بتحويل كل ما يتحصولن عليه تقريبا الى بلادهم و ذويهم مما يدعم الاقتصاد الهندي و خاصة الذين يعملون في دولة الامارات العربية المتحدة لان التكتلات الاقتصادية هناك و التي اشرت لها في اول المقال تحرص تمام الحرص على ان يكون الجانب الاكبر من العمالة لديها هم ممن يحملون الجنسية الهندية ..

قد تم استخلاص تلك البيانات من مصادر رئيسية و استطلاعات للرأي و الكثير منهم قد اجاب بنفسة و قد استند الاستطلاع على عدة عوامل و هي عدد الموظفين و عمر الشركه و الشهرة و انتشارها الاعلامي و انتشار اعمال الشركه و حجمه ..

 

2.7 مليون هو عدد الجالية الهندية في دولة الامارات العربية المتحدة مقابل 1.2 اماراتي !!

2.7 مليون هو عدد الجالية الهندية في دولة الامارات العربية المتحدة مقابل 1.2 اماراتي !!

هنود دبي

صرح السفير الهندي لدى دولة الامارات العربية المتحده السيد سيغ سوري ان الجالية الهندية المتواجده في دولة الامارات العربية المتحده تعد من الاكبر الجاليات الاجنبية على الاطلاق التي تعمل بجد على الاراضي الاماراتيه اذ يقدر عددها بما يقارب من 2.7 مليون مواطن هندي بحسب احصائيات العام 2017 .. فيعمل حوالي اكثر من مليوني مواطن هندي في عدد كبير من المجالات داخل دولة الامارات ..

الهنود في الامارات

و قال السفير الهندي السيد سوري و في خلال المؤتمر الصحفي الذي تم انعقادة في مقر السفارة الهندية في ابوظبي ، ان الهدف الاساسي من عقد هذا المؤتمر هو اخطار اعضاء الجالية الهندية الذين يعيشون في دولة الامارات بالتعديلات الجوهرية الجديدة على صندوق الجالية الهندية المجتمعية و اضاف انه من واجبات سفارة دولة الهند في الامارات الرئيسية هي خدمة كل ابناءها و هي تقوم بفتح ابوابها يوميا لحل كافة المشكلات التي يتعرضون لها في كل مكان و مراعاة امورهم و شؤون اسرهم ..

و اضاف السيد سوري ان اي مواطن هندي يفقد وظيفته او يتعرض احادث ما او اي مكروه ان يبادر فورا بالاتصال بالسفارة الهندية و التي ستتكفل بكافة مشكلاته و ستحلها له بشتى الطرق ..

و اشار سوري ان سفارة دولة الهند بابو ظبي و القنصلية الهندية العامة بامارة دبي تعقد كل شهر اكثر من اربع ورشا للعمل حتى يستطيع المواطنون الهنود ان يتشاركوا وجهات النظر حول عدد كبير من القضايا و الامور التي تهمهم و تهم بلادهم ..

الهنود في الامارات

تصريحات السكرتير الاول للسفارة الهندية في الامارات كانت مطمئنه ..

من جانبة قال السكرتير الاول بالسفارة الهندية بلشؤون المجتمعية السيد دنيش كومار ان حجم مساعدات الصندوق الهندي للجالية الهندية قد بلغ حوالي 1600 حالة للعام 2017 و هي مقسمه الى 400 حالة تذاكر سفر و 50 حالة نقل جثامين موتى على الطيران الهندي او اير انديا و 600 حالة لمشكلة بدل الاقامه و خمس حالات لطلب محامي و غيرها من حالات الاقامة غير الشرعية و شؤون التأشيرات وغيرها من الامور ..

و اضاف السيد كومار ان الصندوق الهندي و الذي تم انشاؤه في العام 2009 لتغطية نفقات كافة الطوارئ التي من الممكن ان يتعرض لها اي شخص من الرعايا الهندية مضيفا الى ان حجم الصندوق و حجم خدماته في تزايد مستمر ..

و اضاف السيد كومار الى ان النظام المتبع لعمل الصندوق قد تم تعديلة و تغيره مرارا من قبل وزارة الخارجية الهنديه بما يتوافق مع مصالح الرعايا الهنود في دولة الامارات العربية المتحدة و يشير الى انهم ينوون توسيع نشاط الصندوق و تعميم الفكرة حتى تخدم الرعايا الهنود في كافة الدول المجاوره او كل دول العالم التي يقطن بها الرعايا الهنود .

الهنود في الامارات

و اشاد السيد كومار بالجهود الحثيثه في ختام حديثه و التي تقوم بها وزاره الخارجيه الهندية عن طريق سفاراتها المنتشرة في العديد من الدول حول العالم و افاد ان جهودها في لم شمل الرعايا الهنود و الوقوف على مشاكلهم و محاولة حلها اولا بأول و الوقوف مع الرعايا الهنود و المواطن الهندي في كل الظروف التي من الممكن ان يتعرض لها و سرعة الاستجابة في كل المواقف التي يتعرض لها المواطن الهندي سيعمل على ربط الهنود ببلدهم الام و ببعضهم البعض مما يفيد الصالح العام الهندي عظيم الافادة و المن المعروف لدى الجميع ان التحويلات التي يقوم بتحويلها المواطنون الهنود الذين يعملون في الخارج هي من اهم الروافد التي تغذي الاقتصاد الهندي بالعمله الصعبة و خاصة العمال الذين يعملون في دول مجلس التعاون الخليج و بشكل خاص دولة الامارات العربية المتحدة و الذي يقدر بعشرات المليارات من الدولارات كل عام ..

الهنود في الاماراتهم القنبلة الموقوته التي من الممكن ستتسبب في خلق الازمات

العماله الهنديه في الامارات العربيه المتحدة هم القنبلة الموقوته التي من الممكن ان تتسبب في الكثير من الازمات

الهنود في الامارات

قد اعلنت دولة بريطانيا العظمى و الامبراطورية التي لا تغرب عنها الشمس و في مطلع العام 1968 من القرن المنصرم انهي تنوي الانسحاب تماما من دول الخليج العربي و مع نهاية العام 1971 بالتحديد مما دفع الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان و هو حاكم امارة دبي في ذلك الوقت اقول دفعه بان يتحرك سريعا لتعزيز الروابط بين الامارات العربية كاملة و اتخذ مع رفيق دربة الشيخ راشد بن سعيد ال مكتوم و هو حاكم امارة دبي في ذلك الوقت الخطوات الاولى لانشاء اتحاد بين تلك الامارات العربية المنفصله و اتخذ من الفراغ الذي تركته دولة بريطانيا سببا لانشاء تلك الامارات المتحدة لحماية الثروات النفطية المتواجده في تلك المنطقة ..

الهنود في دولة الامارات

و في العام 1971 قرر حكام الامارات العربية او سته منهم و هي امارة دبي و ابو ظبي و الشارقه و عجمان و الفجيرة و ام القيوين قرروا تكوين الامارات العربيه المتحدة و الثاني من كانون الاول من العام 1971 تم اعلان تأسيس الدولة المستقله رسميا دولة الامارات العربيه المتحدة  و بعد اقل من ثلاثة اشهر انضمت امارة رأس الخيمه الى الاتحاد الجديد و في هذه الفترة كان سكان دولة الامارات العربيه الاصليون يشكلون حوالي 63 % من المجموع السكاني في كامل البلاد ..

يجب ان نتوقف مرارا و تكرارا عند ذلك الرقم و عند تلك الجملة 63% نعم .. لان خلال خمسون عاما فقط ستتغير هذه النسبه و تصل الى رقم غير منطقي على الاطلاق ..

تشير احدث الاحصائيات ان نسبة السكان الاصليين و التارييخين في الامارات لا تتجاوز 11% في هذه الايام و تشير بعض التقديرات الاخرى الى ان النسبة لا تتجاوز 5% في احسن الاحوال و هذا الرقم جدا مقلق .. فيحتل عدد الاماراتيين المرتبه الثالثه من حيث العدد بعد عدد الهنود و الباكستانيين الذي يعيشون في كامل مساحة دولة الامارات العربيه المتحده ..

ضغوط الحكومة الهندية على الامارات

ان العمالة من دوله الهند و المنتشره بكثره في الامارات قد جعلت بعضا من المسؤولين و القادة في الدولة يدقون ناقوس الخطر امام واقع يسرد لنا مجموعه من الحقائق الخطيرة جدا و التي قد تكون غائبة على الكثير منا و هي فعلا صادمه .. اذ ان حوالي مليونان و نصف المليون او يزيد من المواطنون الهنود يعيشون في الامارات العربيه المتحدة تحت مسمى العماله الوافدة مقابل مليون مواطن اماراتي تقريبا فقط .. فعدد المواطنون الهنود يجاوزون عدد المواطنون الامارتيون بمقدار الضعف تقريبا او يزيد مما يهدد بقاء الاماراتيين و دولة الامارات على الصورة التي نعرفها و في فترة لا تزيد عن خمس سنوات قادمه في احسن الظروف فستقل نسبة المواطنون الاماراتيون نسبة الى المواطنون من الجنسيات الاخرى بشكل فاضح ..

من المسؤول الحقيقي وراء هذه الازمه؟

ان عدد هائلا و سيل جارفا من الاتهامات قد تم توجيهها الى بعض المسؤولين الاماراتيين و الذين قد باعوا مئات الالاف من التأشيرات الاماراتيه مقابل اموال طائله مما يشير باصبع الاتهام الى سياسة دولة الامارات سواء كانت مقصوده او غير مقصوده حول جلب العمالة من جنوب شرق اسيا و اعني بذلك دولة الهند و الفلبين و باكستان او حتى باقي العمالة العربيه و الذين قد انتشروا في دول الخليج بشكل عام و لكن ليس بمقدار انتشار العماله الهندية بشكل خاص ..

اذا يمكننا ان نطرح السؤال التالي من خلال هذا المقال ؟؟ ما هي خطورة الانتشار الكبير للعماله الهنديه في دولة الامارات العربية المتحدة ؟؟ و في ماذا يتمثل هذا التهديد الني يواجهنا في هذه الفترة ؟؟

ان العمالة الهندية او المواطنون الهنود يمسكون بمفاصل دولة الامارات تماما من حيث الخدمات و الامن و الاقتصاد .. مما يجعل هذا الوجود الهندي خطرا كبيرا لا يجب التغتضي عنه على الاطلاق ..

ان هذه القنبلة الموقوته و هي بالفعل كذلك .. لا تهدد دولة الامارات فقط بل هي تهدد الامن القومي الخليجي بشكل عام فهي لا تهدد اقتصاد البلاد و هويته و لغتة و ثقافته فقط بل يصل الخطر الى ان هذا التهديد قد يفتت الدولة من الداخل فهو كالقتل البطيئ لكيان و طبيعه الدولة الاماراتيه التي يعرفها القاصي و الداني فاقتربنا الى ان نصبح امارة هندية من ذلك الحجم المهول من المواطنون الهنود و لا ينقصنا سوى ان نتحدث الهنديه نحن و ابناءنا و تصبح اللغة الهندية هي اللغه الثانية للتعليم الاساسي في المدارس الحكومية و الخاصة على حد سواء !

هنود دبي

و باعتبار ان دولة الامارات العربية المتحدة تعتبر النموذج الخليجي الصارخ و الذي يهدد بمثل هذه المشكلة بشكل خاص فان اهم المخاطر التي تهدد الدولة الاماراتيه او الخليجيه بشكل عام هي ..

  • حدوث خلل غير مسبوق في التركيبه السكانية للشعب الاماراتي .. و يظهر ذلك من خلال الاعداد التي تحدثت عليها في السابق و كم ان نسبة المواطنون الاماراتيون الاصليون باتت صغيرة جدا بالمقارنه مع حجم العمالة الهندية و الاجنبية بشكل عام ..
  • ان هذه الجاليات تمثل لوبيات اقتصادية و جماعات للضغط على استقلال القرار الاماراتي .. قد يسخر البعض من العرب من ضعاف النفوس على الهنود و هو سلوك لا يليق بديننا الاسلامي الحنيف دين الرحمة و الكرم و لكن هناك مشكلة فقد يتصور البعض ان الهنود الذين يعملون في الامارات العربية المتحده ما هم الا مجموعه من الخدم و السائقون او الباعة الجائلون و لا يدركون ان الهنود الان هم مجموعه من اباطرة المال و الاعمال و هم من اكبر المشغلين لمجالات التكنولوجيا و هم ايضا مديرين لاكبر المستشفيات و البنوك و المدارس و الشركات الدولية متعددة الجنسيات .. و خصوصا ان قانون التجنيس الاماراتي و الذي تم العمل به من العام 1972 و الذي يعطي الحق لاي شخص اقام في دولة الامارات العربية المتحدة مدة لا تقل عن ثلاثون عاما و لكن الهنود في الفتره السابقة قد استطاعوا تكوين لوبيات اقتصادية ضخمه قد مكنتهم من تشكيل جماعات ضغط بمظلة دولية لتعديل القوانين و اكتساب الكثير من المميزات التي يتمتع بها المواطنون الاماراتيون تماما ..
  • هناك مخاوف اخرى تتعلق بالهوية و الدين و الثقافة الاماراتية الاصيلة .. فقد اصبح السكان الاماراتيون الاصليون اقلية في بلادهم و ارضهم و هم مهددون بتبديل ثقافة و هوية بلادهم بعد انتشار الكنائس و المعابد اليهوديه و المحارق و بوذا و كل هذه الامور الغريبه على الارض الاماراتية و لا نستبعد ان يتدخل مجلس الامن في السنوات القليلة القادمه حتى يحفظ حقوق استعمار العمالة الهندية و الباكستنانية و الاسيويه لنا ، و سيضغط مجلس الامن على دولة الامارات حتى يعطيهم حقوقا مساوية لنا ان لم تزيد و ارى ذلك ليس بعيدا بهذا الحجم الرهيب من العمالة الاجنبية !!