الهنود في الاماراتهم القنبلة الموقوته التي من الممكن ستتسبب في خلق الازمات

العماله الهنديه في الامارات العربيه المتحدة هم القنبلة الموقوته التي من الممكن ان تتسبب في الكثير من الازمات

الهنود في الامارات

قد اعلنت دولة بريطانيا العظمى و الامبراطورية التي لا تغرب عنها الشمس و في مطلع العام 1968 من القرن المنصرم انهي تنوي الانسحاب تماما من دول الخليج العربي و مع نهاية العام 1971 بالتحديد مما دفع الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان و هو حاكم امارة دبي في ذلك الوقت اقول دفعه بان يتحرك سريعا لتعزيز الروابط بين الامارات العربية كاملة و اتخذ مع رفيق دربة الشيخ راشد بن سعيد ال مكتوم و هو حاكم امارة دبي في ذلك الوقت الخطوات الاولى لانشاء اتحاد بين تلك الامارات العربية المنفصله و اتخذ من الفراغ الذي تركته دولة بريطانيا سببا لانشاء تلك الامارات المتحدة لحماية الثروات النفطية المتواجده في تلك المنطقة ..

الهنود في دولة الامارات

و في العام 1971 قرر حكام الامارات العربية او سته منهم و هي امارة دبي و ابو ظبي و الشارقه و عجمان و الفجيرة و ام القيوين قرروا تكوين الامارات العربيه المتحدة و الثاني من كانون الاول من العام 1971 تم اعلان تأسيس الدولة المستقله رسميا دولة الامارات العربيه المتحدة  و بعد اقل من ثلاثة اشهر انضمت امارة رأس الخيمه الى الاتحاد الجديد و في هذه الفترة كان سكان دولة الامارات العربيه الاصليون يشكلون حوالي 63 % من المجموع السكاني في كامل البلاد ..

يجب ان نتوقف مرارا و تكرارا عند ذلك الرقم و عند تلك الجملة 63% نعم .. لان خلال خمسون عاما فقط ستتغير هذه النسبه و تصل الى رقم غير منطقي على الاطلاق ..

تشير احدث الاحصائيات ان نسبة السكان الاصليين و التارييخين في الامارات لا تتجاوز 11% في هذه الايام و تشير بعض التقديرات الاخرى الى ان النسبة لا تتجاوز 5% في احسن الاحوال و هذا الرقم جدا مقلق .. فيحتل عدد الاماراتيين المرتبه الثالثه من حيث العدد بعد عدد الهنود و الباكستانيين الذي يعيشون في كامل مساحة دولة الامارات العربيه المتحده ..

ضغوط الحكومة الهندية على الامارات

ان العمالة من دوله الهند و المنتشره بكثره في الامارات قد جعلت بعضا من المسؤولين و القادة في الدولة يدقون ناقوس الخطر امام واقع يسرد لنا مجموعه من الحقائق الخطيرة جدا و التي قد تكون غائبة على الكثير منا و هي فعلا صادمه .. اذ ان حوالي مليونان و نصف المليون او يزيد من المواطنون الهنود يعيشون في الامارات العربيه المتحدة تحت مسمى العماله الوافدة مقابل مليون مواطن اماراتي تقريبا فقط .. فعدد المواطنون الهنود يجاوزون عدد المواطنون الامارتيون بمقدار الضعف تقريبا او يزيد مما يهدد بقاء الاماراتيين و دولة الامارات على الصورة التي نعرفها و في فترة لا تزيد عن خمس سنوات قادمه في احسن الظروف فستقل نسبة المواطنون الاماراتيون نسبة الى المواطنون من الجنسيات الاخرى بشكل فاضح ..

من المسؤول الحقيقي وراء هذه الازمه؟

ان عدد هائلا و سيل جارفا من الاتهامات قد تم توجيهها الى بعض المسؤولين الاماراتيين و الذين قد باعوا مئات الالاف من التأشيرات الاماراتيه مقابل اموال طائله مما يشير باصبع الاتهام الى سياسة دولة الامارات سواء كانت مقصوده او غير مقصوده حول جلب العمالة من جنوب شرق اسيا و اعني بذلك دولة الهند و الفلبين و باكستان او حتى باقي العمالة العربيه و الذين قد انتشروا في دول الخليج بشكل عام و لكن ليس بمقدار انتشار العماله الهندية بشكل خاص ..

اذا يمكننا ان نطرح السؤال التالي من خلال هذا المقال ؟؟ ما هي خطورة الانتشار الكبير للعماله الهنديه في دولة الامارات العربية المتحدة ؟؟ و في ماذا يتمثل هذا التهديد الني يواجهنا في هذه الفترة ؟؟

ان العمالة الهندية او المواطنون الهنود يمسكون بمفاصل دولة الامارات تماما من حيث الخدمات و الامن و الاقتصاد .. مما يجعل هذا الوجود الهندي خطرا كبيرا لا يجب التغتضي عنه على الاطلاق ..

ان هذه القنبلة الموقوته و هي بالفعل كذلك .. لا تهدد دولة الامارات فقط بل هي تهدد الامن القومي الخليجي بشكل عام فهي لا تهدد اقتصاد البلاد و هويته و لغتة و ثقافته فقط بل يصل الخطر الى ان هذا التهديد قد يفتت الدولة من الداخل فهو كالقتل البطيئ لكيان و طبيعه الدولة الاماراتيه التي يعرفها القاصي و الداني فاقتربنا الى ان نصبح امارة هندية من ذلك الحجم المهول من المواطنون الهنود و لا ينقصنا سوى ان نتحدث الهنديه نحن و ابناءنا و تصبح اللغة الهندية هي اللغه الثانية للتعليم الاساسي في المدارس الحكومية و الخاصة على حد سواء !

هنود دبي

و باعتبار ان دولة الامارات العربية المتحدة تعتبر النموذج الخليجي الصارخ و الذي يهدد بمثل هذه المشكلة بشكل خاص فان اهم المخاطر التي تهدد الدولة الاماراتيه او الخليجيه بشكل عام هي ..

  • حدوث خلل غير مسبوق في التركيبه السكانية للشعب الاماراتي .. و يظهر ذلك من خلال الاعداد التي تحدثت عليها في السابق و كم ان نسبة المواطنون الاماراتيون الاصليون باتت صغيرة جدا بالمقارنه مع حجم العمالة الهندية و الاجنبية بشكل عام ..
  • ان هذه الجاليات تمثل لوبيات اقتصادية و جماعات للضغط على استقلال القرار الاماراتي .. قد يسخر البعض من العرب من ضعاف النفوس على الهنود و هو سلوك لا يليق بديننا الاسلامي الحنيف دين الرحمة و الكرم و لكن هناك مشكلة فقد يتصور البعض ان الهنود الذين يعملون في الامارات العربية المتحده ما هم الا مجموعه من الخدم و السائقون او الباعة الجائلون و لا يدركون ان الهنود الان هم مجموعه من اباطرة المال و الاعمال و هم من اكبر المشغلين لمجالات التكنولوجيا و هم ايضا مديرين لاكبر المستشفيات و البنوك و المدارس و الشركات الدولية متعددة الجنسيات .. و خصوصا ان قانون التجنيس الاماراتي و الذي تم العمل به من العام 1972 و الذي يعطي الحق لاي شخص اقام في دولة الامارات العربية المتحدة مدة لا تقل عن ثلاثون عاما و لكن الهنود في الفتره السابقة قد استطاعوا تكوين لوبيات اقتصادية ضخمه قد مكنتهم من تشكيل جماعات ضغط بمظلة دولية لتعديل القوانين و اكتساب الكثير من المميزات التي يتمتع بها المواطنون الاماراتيون تماما ..
  • هناك مخاوف اخرى تتعلق بالهوية و الدين و الثقافة الاماراتية الاصيلة .. فقد اصبح السكان الاماراتيون الاصليون اقلية في بلادهم و ارضهم و هم مهددون بتبديل ثقافة و هوية بلادهم بعد انتشار الكنائس و المعابد اليهوديه و المحارق و بوذا و كل هذه الامور الغريبه على الارض الاماراتية و لا نستبعد ان يتدخل مجلس الامن في السنوات القليلة القادمه حتى يحفظ حقوق استعمار العمالة الهندية و الباكستنانية و الاسيويه لنا ، و سيضغط مجلس الامن على دولة الامارات حتى يعطيهم حقوقا مساوية لنا ان لم تزيد و ارى ذلك ليس بعيدا بهذا الحجم الرهيب من العمالة الاجنبية !!

 

من هم الهنود الاغنى في الامارات العربيه المتحده للعام المنصرم 2018

من هم الهنود الاغنى في الامارات العربيه المتحده للعام المنصرم 2018

اغنى الهنود في الامارات

قد تم اصدار هذه القائمه من منظمه اريبيان بيزنيس و هي تقوم بتسليط الضوء لابرز 20 هندي من اكبر رجال الاعمال في الامارات العربيه المتحدة للعام 2018

ان هذه الشخصيات بالقطع تختلف كثيرا عن بعضا البعض في المجالات التي اختاروا ان يعملوا فيها فهي متعدده الى حد كبير و بالطبع ان هذه الشخصيات و التي اختارت ان تسلك طريق الثروه و التجارة و قد عرضوا ثرواتهم لحسابات المكسب و الخسارة و المخاطره و هي ليست هينه على اشخاص بدأوا حياتهم كعمال او كانوا من الموظفيين فطبيعة عقلية الموظف انه لا يحبذ الدخول الى مجال ريادة الاعمال و يفضل الامان المطلق الذي تحققه له الوظيفه و لكن هؤلاء الرجال قد اختاروا الطريق الاصعب و الاجمل في نفس الوقت من حيث النتائج و الفروق الكبيره جدا في ما يحصلون عليه من مال في كل شهر ..

تزيد قيمه هذه الثروات او ما يمكننا مجازا ان نسميه مجمل ثروات هؤلاء الهنود للعام 2018 على ما يقرب من 50 مليون دولارا امريكيا في حين ان كل شخصيه من الشخصيات التي سأعددها لكم لا يقل اجمالي ثروتها عن الملياار دولار ,,

و قد كشفت الادارة الحكوميه انها قد اصدرت في اخر بيان لها حوالي 1600 رخصه تجارية جديدة و قد اعطت موافقه بشكل مبدئي على 2000 رخصه تجاريه جديده مما يشير الى ان الاوضاع الاقتصادية و حجم الاعمال التجاريه الخاصه في دوله الامارات العربيه المتحده في تنامي مستمر بين الجاليات الاجنبية بشكل خاص ..

الهنود في الامارات

و قد احتلت الجنسيات الجنوب شرق اسيويه من الصينيون و الهنود و الباكستنانيون و المصريون و السعوديون و البريطانيون و الاردنيون ..

ما حجم التراخيص التجارية التي اصدرتها دبي للهنود؟

و بناءا على ما تم جمعه من البيانات التفصيليه فقد احتلت منطقه برج خليفه المرتبه المتقدمه بواقع 13 % من اجمالي الموافقات التي تم اصدارها على الرخص يليها في المرتبه دبي و المرار ..

و يمكننا ان نقول المستثمرين او رجال الاعمال الهنود لهم اليد العليا في في تطوير الكم الاكبر من المشاريع الجديدة في امارة دبي حيث ان المطورون العقاريون الهنود اقد استحوذوا على ما يقرب 16 مليار درهم اماراتي و هم بذلك قد احتلوا المرتبه الثانيه بين المستثمرين العقارين في الامارة ..

و جاء السعوديون في المراتب الثالثه باستثمارات تجاوز حجمها 7 مليار درهم ،  ثم البريطانيون بواقع 6 مليار درهم اماراتي و الباكستانيون بواقع 5 مليار درهم ..

هنود دبي

قد ازدهر قطاع العقارات في دبي بشكل كبير في الفترات الاخيره و بلغ اجمالي الصفقات العقاريه ما يقرب من

ال70 الف صفقه بيعيه ناجحه و هو ما يزيد بمقدار 14 % عن العام 2016 بقيمه اجماليه تجاوزت 58 مليار دولار وفقا لاخر الاحصاءات التي تم نشرها من اداره املاك الاراضي و العقارات في دبي ..

لذل يمكننا القول بان الهنود فعلا قد تربعوا على عرش السوق العقاري الاماراتي و المتنامي بشدة و هم اكثر المستفيدين من الطفرات التي قد حدثت في السنين الاخيره و بشكل خاص في الفتره ما بين العام 2013 الى العام 2018 فقد كان الاقبال كبيرا على شراء الوحدات العقاريه المختلفه سواء كانت الشقق و الفيلات ام الشاليهات و المكاتب و المباني الاداريه لذا قد كان تضاعف عدد الهنود ملحوظا خاصة في المشاريع التي يمتلكها رجال اعمال هنود ملكية خالصه فقد قاموا بجلب عدد كبير من العماله الهندية على ذمة هذه المشاريع مما ساهم و بكثره في الانتشار الضخم للعماله الهندية خاصة في الفترة الاخيره ..

ما سر اقبال المستثمرين الهنود على الاستثمار داخل الامارات العربيه المتحده ؟

ما سر اقبال المستثمرين الهنود على الاستثمار داخل الامارات العربيه المتحده ؟

الهنود في الامارات

ليس من الصعب على احد ان يخمن ان الهند برجال اعمالها و كبار مستثمريها تحتل المراتب المتقدمة جدا في مجال الاستثمار في دبي بشتى انواعه سواء كان ذلك في مجال الاستيراد او التصدير او نقل البضائع و المجال العقاري طبعا مما يعزز الروابط بين الشركاء ..

و تمثل العلاقات التاريخيه الراسخه بين العملاق الهندي و امارة دبي و موانيها اكبر مثال على ذلك حيث انها تعتبر واحده من اهم و اكبر و اقدم العلاقات التجاريه بين الدول في هذه المنطقه من الكوكب و ذلك لم يكن وليد اللحظه فقد تطورت هذه العلاقات و اخذت منحنى كبير جدا منذ العام  1971 الى الان اي منذ ان تم الاعتراف التاريخي بدولة الامارات العربيه المتحدة في منظمة الامم المتحدة الى الان و هي في تنامي مستمر و ذلك قد وصل بحجم الاستثمار و التجارة البينيه بين الدولتين الى افاقا غير مسبوقه بالفعل ..

الهنود في الامارات

فيمثل الوافدون من دولة الهند اكبر جاليه من الاجانب غير المتزوجين في الامارات العربيه المتحده و قد اشارت حكومه دبي الى انه من المتوقع ان يصل حجم الميزان التجاري بين الدولتين الى 100 مليار دولار بحلول العام 2020 ..

و بلغ حجم الحوالات الماليه من العماله الهنديه التي تعمل في دوله الامارات العربيه المتحده الى دولة الهند ما يقرب من 4 مليارات دولار سنويا بالقياس على الربع الاول من العام 2017 و ذلك من خلال ما يقترب على 26 الف شركه هنديه متواجده و بقوه على الارض الاماراتيه بالاضافه الى 42 الف شركه هندية اخرى مسجلة و لكن تواجدها في تنامي مستمر و يديرها مجموعه من المواطنون الهنود غير المقيمين داخل الامارات العربيه المتحده ..

ماذا قال رجال الاعمال الهنود عن استثماراتهم في الامارات؟

و يؤكد السيد ابراهيم اهلي و هو يعمل كمدير ترويج الاستثمار في احدى اهم مؤسسات الترويج الاستثماري في دبي FDI  و هي تعتبر ايضا احدى مؤسسات الدائره الاقتصاديه في امارة دبي حيث قال ان الهنود و شركائهم سواء كانوا من المواطنين الاماراتيين او غير ذلك يعتبرون مكونا رئيسيا من مكونات المجتمع في دبي و تعتبر المطارات و الموانئ البحريه في دبي طريق العبور الاكثر تنافسية لنقل الشحنات و البضائع و الركاب بين البلدين ..

و يقول السيد ابراهيم ان هناك حوالي الف رحلة طيران تقوم اسبوعيا بين دبي و دولة الهند و ان الهند قد قدمت اكثر من مليون و نصف المليون سائح قد اقاموا في فنادق دبي و باقي الامارات العربيه ..

و تحفظ الهند مكانتها المرموقه في دبي كواحده من اهم الدول التي تستثمر في دبي ان لم تكن على رأس القائمه في اكثر السنوات او ان العملاق الهندي ان نزل عن مستواه فانه لم يتجاوز المركز الثاني ابدا ..

الهنود

 

و تشير الاحصاءات البنكية و احصاءات المنظمات الحكوميه في دوله الامارات الى ان حجم الاستثمار الاجنبي في الامارات بلغ ما يقرب من 10 مليارات دولار و ثلاثة ارباع هذا الرقم من الهنود وحدهم ..

و وفق دائرة الملاك و الاملاك و الاراضي بامارة دبي جاء الهنود في المركز الاول بين المطورون العقاريون الاجانب بحجم استثمارات بلغ حوالي 16 مليار درهم اماراتي اي ما يقرب من 4.25 مليار دولار امريكي ..

و في الخمس سنوات المنصرمه اي من العام 2013 الى العام 2018 اجرى الهنود استثمارات في امارة دبي بما يقرب من 84 مليار درهم اماراتي ..

و سعيا الى ازدهار و تنمية هذا الحجم التجاري الهائل بين الدولتين و هذا النشاط التجاري الرائع تعمل مؤوسسة FDI  و التي تعمل على ترويج الاستثمار في دبي للهنود .. اقول تعمل على زيادة نشاطها في محاوله منها لاجتذاب عدد اكبر من المستثمرين الهنود الى دبي ..

ما دور مؤسسة دبي لتطوير الاستثمار في الامارات؟

و قد استكملت مؤسسة دبي لترويج و تنمية الاستثمار في الفترة الاخيرة خارطة طريق الاستثمار بمختلف اشكالة و انواعه في دبي و قد استهدفت الفعاليات و الشركات المتخصصه بعضا من المجالات كمجال الاستثمار او التطوير العقاري و مجال التكنولوجيا و اللوجستيات و الطيران و الرعاية الصحية و الخدمات المالية و الضيافه و السياحه كاحد اهم روافد الاستثمار ..

و يؤكد السيد ابراهيم اهلي ان هذه الفتره و خصوصا من الخمس سنوات المنصرمه انه يعتبر هذه الفتره هي ازهى عصور الاستثمار بين البلدين ..

اذ ان العلاقات الهنديه الامارتيه تسير بقوه كبيره و على خطى ثابته و ان قادة الدولتين عازمون على وضع شراكتهم التارخيه في موضعها الذي تستحقه في مسار التجارة العالميه و يضيف انهم استطاعوا التواصل مع شركائهم الهنديين و تعاونوا على تحديد المجالات التي من الممكن ان تضعها امارة دبي في صدارة الصناعات و التقنيات الناشئه حتى يصلون الى المستوى الاكبر من حجم الاستثمار المتبادل ..

هنود دبي

و يؤكد السيد مصطفى زفير و هو مؤسس و رئيس مجلس ادارة شركة مصطفى المانا الهندية الشهيره و التي دعمت بشكل كبير فعاليات خارطة الطريق و التي دشنتها مؤسسة دبي للتنمية الاستثماريه و ترويج الاستثمار FDI  في كوتشي و حيدر اباد ( ان اهتمام المستثمرين الهنود بدبي اصبح اكبر من اي وقت مضى ) ..

و يضيف ايضا السيد زفير انه بالنسبة الى المستثمرين الهنود و الذين يتطلعون الى ان يقوموا بالاستثمار في امارة دبي ، ان النشاط المشترك بين مؤسسة مصطفى اند الما و مؤسسة دبي لترويج الاستثمار قد افضى الى ان مناخ دبي الاستثماري مناسب جدا لهم في ظل وجود قدر يحترم من البنيه التحتية القانونيه و التجاريه في الاماره ..

لقد حصلنا على قدر كبير من ردود الافعال الرائعه تجاه تلك الفعاليات التي قمنا بتدشينها و يتملكنا الشعور ان هذه المنصه ستعزز كثيرا من حجم العلاقات الثنائيه بين البلدين و تساعد في تيسير تبادل رؤوس الاموال و الافكار التجاريه و المعرفه بين البلدين الى حد كبير ..