الامارات تجنس الاجانب الذين قاموا بتقديم خدمات الى الدوله

الامارات تجنس الاجانب الذين قاموا بتقديم خدمات الى الدوله

الهنود في الامارات

في خطوة اعتبرت غير مسبوقه في مجال منح الجنسيات الى الاجانب المقيمين على الاراضي الخليجيه قامت دوله الامارات العربيه المتحده يتجنيس مجموعه من المقيمين فقامت باتخاذ حزمه من الاجراءات و التي من شأنها تجنيس عدد كبير من الاشخاص من غير الاماراتيين و الذين قد قدموا خدمات جليلة الى دوله الامارات في التفترة الاخيره ، من دون وضع فترة الاقامه في على الاراضي الاماراتيه في موضع الاعتبار بل و قامت بتجنيس المرأة التي تزوجت من مواطن اماراتي تحت شروط معينه ..

و قد اصدر صاحب السمو رئيس دولة الامارات مرسوما بالقانون الاتحادي للرقم 16 من العام 2017 قد قضى بتعديل بعض من الاحكام القثانونيه و المختصه بما يلي ( يجوز بمرسوم اتحادي تجنيس المرأة الاجنبية و التي قامت بالزواج من مواطن يحمل الجنسية الاماراتيه من بعد ان يمر على زواجهما سبع سنوات من تاريخ الزواج و تاريخ تقديم الطلب الى الهيئه المختصه بالامر مع وجود عدد من المواليد سواء كان واحدا او اكثر و تزداد هذه المده الى ما عشر سنوات في حالة ان هذه الزيجه لم تسفر عن اي مواليد شرط ان يكون الزواج مستمرا بالفعل طوال مده العشرة سنوات ) ,..

السفارة الهندية بالامارات و ما تمارسة من ضغوط

ما هي تفاصيل المرسوم الاتحادي للتجنيس؟

و قد اكد المرسوم الاتحادي و الذي صدر مع الاحتفال الاماراتي السنوي بيوم العلم و الذي يصادف الذكرى الثالثة عشر لتولي الشيخ خليفة بن زايد مقاليد الحكم للدولة في الثالث من نوفمبر من العام 2004 خلفا لوالده الراحل الشيخ زايد زايد الخير فقد اصدر مرسوما اتحاديا بان يتم تجنيس اي شخص قد قدم للامارات العربية المتحدة خدمات جليلة و دون التقيد بالمدة التي اقام فيها ذلك الشخص فعلا داخل الاراضي الاماراتيه سواء طالت المده ام قصرت و هو ما يعتبر خطوة غير مسبوقه لرئيس خليجي او عربي حتى في هذا الصدد و يجوز تقديم الجنسية الاماراتيه ايضا للسيدة التي تزوجت من شخص اماراتي مع مراعاة الشروط في اللائحة التنفيذيه المنظمه للقانون او المرسوم الجديد ..

الهنود في الامارات

و قد استفاد من هذا القانون عدد كبير ممن كانت لهم مشكلات متعلقه بمنح الجنسية الاماراتيه لهم خاصة من الاشخاص المتزوجون من مواطنين اماراتيين و الاشخاص الذين قدموا خدمات جليلة الى البلاد سواء كان ذلك على الصعيد الرياضي او الفني او العلمي او العسكري و عدد كبير من الاصعدة و قد استفاد من تلك الحزمه القانونيه عدد كبيرا من المواطنون الهنود و الذين قد تزوج عدد كبيرا منهم من رجال من الامارات العربية و كانوا غير قادرين على التمتع بالحقوق الكاملة الى للجنسية الاماراتيه و حمل جواز السفر الاماراتي و الذي يخول صاحبة من دخول عدد كبير من الدول في العالم دون الحاجه الى اصدار تأشيرة دخول مسبقه و منها الدول في منطقه الشينغين و هو بذلك قد احتل المركز ال21 بحسب الاحصاء الاخير و الذي يرتب قوة جوازات السفر الدولية فحامل الجواز الاماراتي يستطيع دخول 167 دولة على مستوى العالم ..